9/27/2016

الفرق بين ويندوز 32 بت و 64 بت وماهو الأحسن؟

يأتي نظام ويندوز الخاص بمايكروسوفت بالعديد من الاصدارات مع وجود اختلافات  في الميزات لن تلاحظها إن كنت بمستخدم عادي، لكن يلاحظ وجود تفاوت ملحوظ عندما نقوم بإختيار إصدار معيار 32 بت أو إصدار معيار 64 بت. عدم معرفتك بالفرق بين نظام تشغيل ويندوز 32 بت ونظام تشغيل ويندوز 64 بت قد يجعلك تثبت إصدار من ويندوز غير مناسب لحاسوبك.
32 بت و 64 بت
بدأت مايكروسوفت في طرح نسخ الويندوز 64 بت بعد إطلاقها لأفضل ويندوز على الاطلاق "ويندوز إكس بي"، والذي بالمناسبة إمتد لحوالي 14 عاما. شركات أخرى طرحت بدورها نسخ 64 بت من انظمتها هي أبل ماك OS X، وسولاريس، وكان آخرها جوجل أندرويد الذي أصبح لديه أيضا إصدار 64 بت من أندرويد.

يتم تطوير إصدار من ويندوز معيار 32 أو 64 حسب نوع بنية المعالج، إذ يتم تطوير نظام التشغيل 32 بت للاستفادة من موارد معالج 32 بت (مثل إنتل x86) ونفس الحالة بالنسبة لنظام تشغيل 64 بت، فهو نظام مصمم للاستفادة من موارد معالج 64 بت (مثل إنتل x64).

الفرق بين نظام تشغيل ويندوز 32 بت و 64 بت

تم تصميم نظام التشغيل 64 بت لكي يدعم رام أكثر من ذلك الذي يدعمه نظام تشغيل 32 بت. البرامج التي تتطلب موارد كبيرة مثل برامج تحرير الصور، برامج المونتاج أو الألعاب يمكن أن تشتغل بأداء جيد و كبير عندما يكون جهازك به سعة رام كبيرة، ولكن ذلك يعتمد على كم من الرام الذي يدعمه حاسوبك.

الحد الأدنى المطلوب لتشغيل ويندوز 64 بت هو 2 غيغابايت من الرام، بالمقارنة مع ويندوز 32 بت الذي يتطلب 1 غيغابايت من الرام فقط. لكن من الجيد التوفر على حاسوب برام سعة 4 غيغابايت إذا كنت تريد إستخدام ويندوز 64 بت بدون بطء أو مشاكل.

شيء أخر عليك أن تضعه في الاعتبار هو أنق إذا ما قمت بتثبيت ويندوز 32 بت في حاسوب يحتوي على معالج 64 بت فسيعمل بشكل عادي، ولكن هذا سيجعلك تهدر منافع ميزات 64 بت. وفي المقابل عليك بتثبيت ويندوز 64 بت على حاسوبك للاستفادة الكاملة من معالج 64 بت. كما يجب عليك تثبيت تعريفات الجهاز التي تدعمها أنظمة ويندوز 64 بت.

كخلاصة عامة ونصيحة مني، أنا أنصح بإستخدام ويندوز 64 بت في حاسوبك إن كان يحتوي بطبيعة الحال على معالج 64 بيت كما ذكرنا. كما أن كل الحواسب الجديدة تقريبا تأتي مع معالج 64 بت. أما إذا كنت تستخدم حاسوب بمعالج 32 بت فانت لا تحتاج تثبيت ويندوز 64 بيت لأنه ببساطة لن يشتغل معك.