9/04/2016

سامسونج تتدارك فضيحة إنفجار بطارية جلاكسي نوت 7

بعد إنتشار تقارير في الاسبوع الماضي من العديد من مستخدمي هاتف جلاكسي نوت 7 الجديد في جميع أنحاء العالم، والذي افادو أن بطارية هواتفهم تعرضت إلى الإنفجار مما جعل الهاتف يحترق بالكامل. الشيء الذي أفزع شركة سامسونج المصنعة للهاتف، وسرعان ما تداركت الأمر.
جلاكسي نوت 7
بالفعل، فقد أعلنت شركة سامسونج عن رغبتها في سحب أكثر من مليوني من هواتف جالاكسي نوت 7 المباعة حول العالم. بعد تصريحها أن بطارية الهاتف تشكل خطر الانفجار المفاجئ، كما قامت بوقف مبيعات الجهاز و إطلاق برنامج التبادل في الولايات المتحدة.

سيكون لدى المشترين خيارين:
  • إستبدال هاتف جلاكسي نوت 7 بهاتف نوت 7 أخر ليس به مشكل البطارية
  • أو إستبدال هاتف جلاكسي نوت 7 بهاتف جلاكسي S7 أو جلاكسي S7 ايدج، وإرجاع المبلغ المتبقي بينهما.

وقالت سامسونج أنها ستبدأ باستبدال هاتف نوت 7 في الأسبوع المقبل. المشترين في الولايات المتحدة، يمكنهم الاتصال بسامسونج أو زيارة المتجر حيث قامو بشراء الهاتف لإرجاعه و الحصول على المبلغ الكامل. كما سيحصلون على رصيد 25 دولار في فاتورة هواتفهم أو بطاقة هدية بمبلغ 25 دولار. وهذا تكتيك قامت به سامسونج من أجل الحفاظ على ماء الوجه أمام زبائنها ومحبي منتجات سامسونج.


وكانت الشركة قد اصدرت أحدث جلاكسي في بداية شهر أغسطس الماضي، والذي حظي بردود أفعال راضية من مستخدميها.