10/02/2016

جوجل تتعرض لصفعة وغرامة كبيرة بسبب أندرويد

أصبحت الممارسات التجارية لشركة جوجل في قارة اوروبا في الاونة الأخيرة صعبة للغاية، كما أن إجراءات منظمة مكافحة الاحتكار ضد الشركة في الاتحاد الأوروبي نتجت عن غرامة كبيرة وبعض التغييرات الجذرية في سياسات الشركة في الاتحاد الأوروبي مما لا شك ستكون صفعة قوية تتلقاها جوجل من المفوضية الاوروبية كما تلقتها أيضا شركة أبل الشهر الماضي.
جوجل غرامة إتحاد اوروبي
وفقا لتقرير نشرته وكالة رويترز، الساسة الوقافين وراء منظمة مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي يخططون من أجل الضغط على جوجل لاجبارها على وقف تقديم حوافز مالية لصناع الهواتف الذكية مقابل تثبيت تطبيق جوجل بحث في الهواتف التي يتم تصنيعها و بيعها. هذا القرار من منظمة مكافحة الاحتكار جاء نتيجة التحقيق الذي قامت به المنظمة ضد عملاق البحث جوجل حيث اتهمتها باستخدام نظام أندرويد وهيمنتها لسحق المنافسين، وبالتالي خلق بيئة بدون منافسة.

منظمة مكافحة الاحتكار تخطط لطلب من شركة جوجل بأن "تتوقف من دفع المال أو عمل خصم" لمصنعي الهواتف الذكية حتى يقوموا بتثبيت متجر جوجل بلاي و جوجل بحث في الهواتف المصنعة و جعلها افتراضية. وبالإضافة إلى هذا، يعتزم الاتحاد الأوروبي أيضا فرض غرامة كبيرة بسبب الممارسات التي تقوم بها شركة جوجل لكي تتجنب المنافسة. أما حجم الغرامة فهي بحسب المنظمة هي "كافية لضمان الردع". ويمكن أن ترتكز الغرامة على عائدات منتج أدووردز الأوروبية، طلبات البحث في منتج جوجل بحث، المشتريات في متجر جوجل بلاي وإعلانات أدموب داخل التطبيقات.

هذه الغرامات والأوامر ضد جوجل هي مرتبطة بطبيعة الممارسات المانعة للمنافسة في أندرويد التي تأتي بتطبيقات سوق بلاي مثبتة إفتراضيا. غير هذا، هناك تحقيق جار حول منتج بحث جوجل، حيث إتهمت جوجل بتفضيل خدمتها على تلك الخاصة بمنافسيها. هذا يمكن أن يكون بدوره غرامة منفصلة ولكن المنظمة ستقرر في هذا الشأن في مرحلة لاحقة.