12/04/2016

محترفي كرة القدم أخر ضحايا تسريب بيانات حساسة

أصبحت ظاهرة تسريب البيانات أكثر انتشاراً في الآونة الأخيرة، اليوم تم الكشف عن ضحية كبيرة أخرى ألا و هم؛ محترفي كرة القدم. فقد نشرت صحيفة ألمانية تدعى دير شبيغل لأول مرة تفاصيل دقيقة حول الفساد في مختلف أندية كرة القدم الأوروبية وكذا لاعبيها.
تسريب بيانات حساسة
تحصلت مجموعة تعرف باسم "تسريبات رياضة كرة القدم" على  1.9 تيرابايت من البيانات، تشتمل على 18 مليون وثيقة بما في ذلك الصفقات السرية بين الأندية واللاعبين.

وركزت دير شبيجل على نجمي كرة القدم كريستيانو رونالدو ومسعود أوزيل، كما ركزت على اللاعبين الذين يستفدن من قوانين ضريبية مختلفة لجني أموال ضخمة. ويبدو أن هذا ليس بالشيء الجديد، فالتهرب الضريبي في كرة القدم ليم يعد سراً بعد. فقد أدين في الآونة الأخيرة اللاعب ليونيل ميسي من التهرب من دفع الضرائب. وإذا ما نظرنا بعين الاعتبار على الكمية الهائلة من الوثائق التي تم تسريبها، فمن المحتمل جداً أن يتم الكشف على أشياء أخرى أكثر إثارة للجدل.

يبدو من هذه البيانات التي تم تسريبها أننا نعيش في مجتمع أصبح فيه صعب الحفاظ على التعاملات السرية بعيداً عن أنظار الرأي العام (وهذا شيء جيد). فقد أصبح من السهل على نحو متصاعد مشاركة البيانات المسربة مثل هذه مما كان عليه قبل بضعة عقود.